أضرار المنتجات الأمريكية

رقائق شيتوس .. سم لذيذ


الرقائق المقرمشة منتجاً مفضَّلاً للملايين حول العالم، حيث يتفنن العديد في إعدادها بإضافة نكهات مختلفة،
ما جعلها تقف على الدرجة العليا من سلم المقرمشات التي تكون غالباً الخيار الأول والرفيق في الرحلات
والسهرات المنزلية، وغيرها من المناسبات.
لكن للأسف هناك دوماً أخبار سيئة، فالمنتج الذي نعشقه جميعاً قد يكون خطيراً
على صحتنا وصحة أبنائنا وأحبابنا إلى درجة لا نتخيلها.

من هذا المنطلق أصدر مستشفى “Le Bonheur”، الذي يقع بمدينة ممفيس، كبرى مدن ولاية تينيسي الأميركية،
تحذيراً شديد اللهجة للآباء والأمهات،
من خطورة تناول الأطفال بعض الأغذية والوجبات الخفيفة على رأسها رقائق البطاطا،
بسبب احتوائها على مواد حافظة ونكهات وملونات صناعية، وعلى رأس تلك المنتجات “takis” و”Flamin’ Hot Cheetos”.

اختصاصي الجهاز الهضمي بالمستشفى الأميركي، أكد أنهم أجروا اختبارات معملية لعدد من المنتجات لكشف خطورتها،
في ظل انتشارها بشكل كبير بين الأطفال على مستوى العالم، مؤكداً أنهم يستقبلون 100 طفل شهرياً بمشاكل في الجهاز الهضمي بسبب تلك المنتجات،
وأن الألوان الاصطناعية تصيب الأطفال بقيء أحمر كأنه دموي،
بالإضافة إلى تغيير شكل البراز لديهم، وهو ما يصيب الآباء بحالة فزع شديد.

مفاجأة صادمة


الأزمة انتشرت بشدّة بين الأطفال بالمدارس والمراهقين، إلا أن الأطباء فجروا مفاجأة بأنهم سبق أن عالجوا طفلاً عمره عامان بعد تناول عدّة أكياس من أخيه،
وأشار الطبيب المشرف أن أغلب الأطفال يأتون للمستشفى بأعراض تتمثل في آلام بالمعدة وارتجاع في المريء، ويكون أول سؤال لهم هل يتناولون رقائق البطاطا الحارة؟


وشدد الطبيب الأميركي على أن عدداً كبيراً من الأطفال في المدرسة الثانوية يتناولون كميات كبيرة من تلك المنتجات، مؤكداً أن مدينة مثل ممفيس تعاني بشكل كبير أن الرقائق جزء من النظام الغذائي لأغلب الأشخاص،
بالإضافة إلى المشروبات السكرية والدهون والألياف القليلة.

أما قاعدة بيانات هيئة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)، أكدت أن الوكالة تلقت ما يقرب من 20 تقريراً خلال الـ5ـ سنوات الماضية فقط،
من أطفال اشتكوا أمراضاً وعانوا أعراضاً تتمثل في آلام بالمعدة وغثيان وقيء بعد تناول رقائق شيتوس الحارة.

حموضة في الرقائق الحارة


كما سارت مارثا ريفيرا، طبيبة الأطفال في شركة أدفينتيست هيلث، بمدينة لوس أنجلوس الأميركية،
على الدرب نفسه، وحذّرت من خطورة تناول الأطفال تلك المنتجات، مؤكدة أنها خطر شديد،
حيث تواصل أبحاثها لكشف ما تسببه الرقائق الحارة من آلام للمعدة، وخلطت بعضاً من تلك الرقائق المطحونة مع الماء واختبرت درجة حموضتها، لتجد مفاجأة كبيرة، حيث كان الرقم الهيدروجيني 3،
في الوقت الذي يبلغ الرقم الهيدروجيني العادي للأمعاء ما يقرب 0.5، وهو ما يجعل تلك المنتجات أكثر حمضية من البيئة الطبيعية للأمعاء.


وشددت مارثا، على أن تلك المنتجات سبب رئيسي في معاناة المراهقين أمراضاً كانت لا ترى إلا مع البالغين فقط،
مثل السكري، والتهاب المعدة، والسمنة،
وارتفاع ضغط الدم، وهو ما يجعل العديد من الأطفال يتناولون أدوية لضبط حموضة المعدة،
قائلة: “أمر محزن أن يكون ثلث المرضى الذين يعانون آلاماً في المعدة بسبب الرقائق الحارة والسناكس”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى